أمراض وعلاجاتها

الإسهال الصباحي: ما هي الأسباب المحتملة؟

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الصباحي، سواء مشكلات صحية أو عادات خاطئة، ويساعد تحديد السبب في علاج المشكلة وتجنب تكررها باستمرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الإسهال الصباحي يعني الحاجة إلى الذهاب للحمام فور الاستيقاظ من النوم مع وجود براز رخو وصعوبة التحكم به، وقد يتسبب في إيقاظ الشخص المصاب به أثناء النوم. 

 

 

قد يكون الإسهال الصباحي علامة على اتباع عادات خاطئة، أما في حالة استمرار الإسهال الصباحي، فيمكن أن يؤشر بوجود بحالة صحية كامنة. 

 

أسباب الإسهال الصباحي

تعرف على أسباب الإسهال الصباحي المحتملة.

1- اتباع عادات يومية خاطئة

يمكن أن تؤدي بعض العادات الخاطئة إلى الإصابة بالإسهال الصباحي، وتشمل:

  • التدخين: يعد التدخين من العادات الخاطئة التي يمكن أن تسبب الإسهال الصباحي، حيث يمكن أن يؤدي النيكوتين إلى تغير قوام البراز ليصبح رخوًا، وتزداد فرص حدوث الإسهال الصباحي في حالة التدخين قبل النوم أو بعد الاستيقاظ مباشرةً. 
  • تناول وجبة خفيفة في منتصف الليل: يمكن أن يحدث الإسهال الصباحي نتيجة تناول وجبة خفيفة أو دسمة قبل النوم. 
  • الإكثار من تناول القهوة: قد يزيد الكافيين من حركة الأمعاء، وفي حالة الإكثار من تناول المشروبات الغنية بالكافيين يمكن أن يحدث الإسهال في الصباح. 
  • تناول وجبة إفطار كبيرة: أيضًا تتسبب وجبات الإفطار الكبيرة في تحفيز حركة الأمعاء، وخاصةً عند تناولها بعد وقت قليل من الاستيقاظ، مما يؤدي لحدوث الإسهال. 

 

 

 

2- تناول بعض الأدوية

وبالإضافة إلى العادات الخاطئة، قد يؤدي تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية إلى الإصابة بالإسهال الصباحي. 

وتزداد فرص الإصابة بالإسهال الصباحي الناتج عن تناول الأدوية في حالة كان موعد الدواء قبل النوم مباشرةً. 

 

 

 

3- متلازمة القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome

تعد متلازمة القولون العصبي من المشكلات الصحية الشائعة في الأمعاء، ويمكن أن يرتبط بحركة الأمعاء أو حساسية الأمعاء للألم أو التغيرات في البكتيريا التي تعيش في الأمعاء.مواضيع ذات علاقة

وتتسبب متلازمة القولون العصبي في مجموعة من الأعراض، ومنها الإسهال خاصة بعد تناول الطعام أو فور الاستيقاظ من النوم في الصباح. 

 

 

4- مرض التهاب الأمعاء Inflammatory bowel disease

يشمل مرض التهاب الأمعاء مجموعة متنوعة من الحالات التي تسبب التهاب في الأمعاء، وتشمل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

ويمكن أن يتسبب مرض التهاب الأمعاء في الإصابة بالإسهال نتيجة الاضطرابات في حركة الأمعاء. 

 

 

 

 

5- الحساسية من الطعام

في حالة المعاناة من حساسية تجاه بعض الأطعمة، فإن تناولها يمكن أن يسبب تهيج الأمعاء، مما يؤدي إلى حدوث الإسهال الصباحي.

وهناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تسبب الحساسية مثل الفول السوداني ومنتجات الألبان والقمح والبيض وبعض أنواع الفواكه. 

6- فترة الحمل

من الطبيعي أن تعاني المرأة من بعض مشاكل المعدة والجهاز الهضمي خلال الحمل، وأبرزها غثيان الصباح أو الإمساك.

وقد تصاب بعض النساء خلال الحمل بالإسهال الذي يمكن أن يحدث في الصباح، ولكنه لا يعتبر من الأعراض الشائعة لفترة الحمل. 

 

 

 

 

 

طرق الوقاية من الإسهال الصباحي

تنخفض فرص الإصابة بالإسهال الصباحي في حالة اتباع نمط حياة صحي، ولتقليل احتمالية حدوث هذه المشكلة، ينصح باتباع النصائح التالية:

  • التوقف عن العادات الخاطئة التي تسبب تهيج الأمعاء: مثل التدخين والإفراط في تناول الكافيين أو تناول أطعمة في وقت متأخر.
  • عدم الإكثار الأطعمة التي تسبب تهيج الأمعاء: مثل المقليات والأطعمة الغنية بالدهون، وخاصةً في فترة الليل.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب تهيج القولون أو الحساسية الغذائية: يجب معرفة الأطعمة المسببة لهذه المشكلات الصحية وتجنب تناولها.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: بالإضافة إلى تمارين اليوغا والتأمل التي تساعد في تخفيف التوتر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال

مقالات ذات صلة

إغلاق