التنحيف والرشاقة

رجيم الامتناع عن الرز والخبز

الرجيم قليل الكربوهيدرات

يتبع العديد من الناس الرجيم منخفض الكربوهيدرات بهدف إنقاص الوزن، وهو النظام الغذائي الذي يقيد استخدام الكربوهيدرات الموجودة في كل من الأطعمة السكرية والمعكرونة والخبز والأرز، ويتجهون لزيادة كمية البروتين والدهون الصحية والخضراوات والفواكه خلال وجباتهم اليومية، وهناك العديد من الخطط الغذائية منخفضة الكربوهيدرات التي يمكن اتباعها، ومن هذه الأنظمة الغذائية ما يهدف إلى عدم تناول الأرز والخبز نهائياً.

ومن المهم في إنقاص الوزن أن تقل كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم في اليوم الواحد، لذا فإن إلغاء تناول كل من الخبز والأرز يسهم كثيرًا في إنقاص الوزن، بالإضافة إلى بعض التغييرات الغذائية الأخرى، وفي حال عدم القدرة على الاستغناء عن الأرز والخبز معًا فإنه يمكن إبقاء الخبز فقط، إذ أن الوجبات التي تحتوي على الخبز تسبب الشعور بالشبع أكثر من الوجبات التي تحتوي على المعكرونة والأرز بالرغم من احتوائهم على كمية سعرات حرارية متشابهة، فيمكن اختيار أنواع الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة بدلًا من الخبز المكون من الحبوب المكررة للحصول على نتائج أفضل لفقدان الوزن.

رجيم الامتناع عن الخبز والأرز

يساعد اتباع رجيم منخفض الكربوهيدرات بالامتناع عن الخبز والأرز في إنقاص الوزن، كما يعتمد على إيجاد البدائل الجيدة دون استهلاك كمية سعرات حرارية كبيرة، وفيما يلي أهم البدائل الجيدة لكل من الخبز والأرز والمعكرونة أيضًا:

بديل الخبز الأبيض: من السهل الاستغناء عن الخبز في المنزل نظرًا لإمكانية التحكم بالمكونات والأطعمة التي نتناولها، فيمكن استبدال الخبز الأبيض في وجبة الإفطار بقطعة من التوست المكونة من الحبوب الكاملة والتي تحتوي على كمية قليلة من السكر في حال عدم القدرة عن الاستغناء عن الخبز بالكامل، إذ تُهضم الكربوهيدرات منخفضة السكر ببطئ في الجسم مما يسبب الشعور بالامتلاء لفترة أطول والحفاظ على السكريات في الدم ومستويات الطاقة الأكثر استقرارًا، كما يمكن استبدال الخبز بصحن من الكينوا المطبوخة الساخنة المضاف لها القليل من الجوز والتفاح والقرفة، ومن المهم أيضًا تجنب سندويشات التاكو أو خبز البرغر واستبدالها بفطر بورتوبيللو كخبز للبرغر أو الخس كأوراق للف السندويشات.

بديل الأرز الأبيض: يمكن الاستغناء عن الأرز من العديد من الأطباق التي تقدم مع الأرز بشكل رئيسي، واستبداله بكمية من الخضراوات مما يساعد في الشعور بالامتلاء نظرًا للحصول على الألياف وكمية قليلة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات بالإضافة إلى الحصول على الفيتامينات المهمة ومضادات الأكسدة، كما يمكن استبدال أطباق الأرز بأطباق السلطات المعتمدة على الخضراوات الورقية والمضاف لها القليل من الخل.

بديل المعكرونة: تعد المعكرونة أيضًا من الأصناف التي تحتوي كثيرًا على الكربوهيدرات والتي تعد بمثابة الخبز والأرز، وتشمل العديد من الأطباق على المعكرونة البيضاء مما يعني الابتعاد عن هذه الأطباق جميعها واستبدال المعكرونة بخيارات خالية من الحبوب مثل القرع المعكرونة الذي يمكن استخدامه كبديل للمعكرونة في طبق السباغيتي، كما يمكن استبدال المكرونة في طبق اللازانيا بشرائح من الباذنجان المشوية، وعند تناول الطعام في المطعم يمكن تجنب قسم المعكرونة بالكامل والاتجاه إلى الأطباق التي تحتوي على اللحم أو الدجاج المشوي بالإضافة إلى السلطة.

الكربوهيدرات الصحية

يساعد الاستغناء عن كل من الأرز والخبز والمعكرونة في تقليل كمية الكربوهيدرات المتناولة وخاصة المكررة منها والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، ولكن يمكن استبدال مصادر الكربوهيدرات الضارة بالبدائل الصحية مثل الخضراوات غير النشوية والغنية بالمغذيات الأخرى مثل البروكلي والقرنبيط والخضار الورقية الخضراء والفطر والطماطم والبصل، أما إذا كان الشخص يتمتع بنشاط بدني كبير خلال اليوم فإنه يمكن تضمين بعض الكربوهيدرات في النظام الغذائي دون التأثير على عملية فقدان الوزن من خلال تناول الفواكه الطازجة والبطاطا الحلوة والموز وهي أطعمة غنية بالألياف في الوقت نفسه، وتشمل الأطعمة والأصناف التي يمكن تناولها في النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات ما يلي:

  • اللحوم: ويشمل ذلك لحم البقر والضأن والدجاج وغيرها، ولكن من المهم تحضيرها بطرق صحية مثل الشواء.
  • السمك: تعد الأسماك خيارًا جيدًا وغني بالمغذيات مثل سمك السلمون وغير من أنواع الأسماء.
  • البيض: يحتوي البيض على البروتين الذي يحتاجه الجسم بالإضافة إلى أحماض أوميغا 3، مما يساعد في الشعور بالامتلاء لفترة أطول.
  • الخضروات: تعد الخضراوات الطازجة من البدائل الصحية والمهمة للأصناف الأخرى الغنية بالكربوهيدرات وتشمل أفضل الأصناف لذلك السبانخ والقرنبيط والجزر وغيرها الكثير.
  • الفواكه: وتشمل التفاح والبرتقال والكمثرى والتوت والفراولة.
  • المكسرات والبذور: ومنها اللوز والجوز وبذور عباد الشمس، والأصناف الأخرى التي تساعد في تغذية الجسم وتزويده بما يحتاج من المغذيات.
  • منتجات الألبان: وذلك للحصول على الكالسيوم والمغذيات الأخرى الغنية فيها وتشمل الجبنة والزبدة ولبن الزبادي.
  • الدهون والزيوت الصحية: ويشمل ذلك زيت جوز الهند والزبدة وزيت الزيتون وزيت السمك.

مقالات ذات صلة

إغلاق