التنحيف والرشاقة

زيادة الوزن بعد الزواج: الأسباب وطرق الوقاية

هناك العديد من العوامل التي تساعد في زيادة الوزن بعد الزواج سواء للرجل أو المرأة، ويمكن التغلب على هذه المشكلة ببعض الطرق.

زيادة الوزن بعد الزواج: الأسباب وطرق الوقاية

تعد زيادة الوزن من أكثر المشكلات المزعجة التي يعاني منها الرجال والنساء، وخاصةً بعد الزواج، حيث أن معدلات زيادة الوزن ترتفع بشكل كبير نتيجة لعدة أسباب.

أسباب زيادة الوزن بعد الزواج
هناك عدة أسباب تؤدي إلى زيادة الوزن بعد الزواج، وتشمل:

1- تغير نمط الحياة

بعد الزواج، تزداد الشهية لتذوق العديد من الأطباق مع الشريك، وبمرور الوقت يتغير النمط الغذائي لدى كل من الزوجين، نظراً لوجود طرف اخر يشاركه في تناول الطعام.
كما أن نمط حياة المرأة يتغير بعد الزواج، حيث تقوم بالطهي بنفسها في المنزل، وتحرص على تقديم أطعمة شهية لزوجها ولأطفالها.

2- ممارسة الجنس

يزداد الشعور بالجوع بعد القيام بمجهود، وتعد الممارسة الجنسية من الأمور المحفزة للجوع والرغبة في تناول الطعام، وخاصةً عند ممارسة الجنس في فترة الليل، حيث يمكن أن يقوم الزوجين بتناول الحلويات التي تسبب زيادة الوزن.

3- زيادة مستويات الإجهاد

نتيجة وجود مسؤوليات عديدة تقع على عاتق الزوجين، فسوف يزداد الشعور بالتوتر والإجهاد النفسي، مما يحفز على تناول الطعام، حيث أن التوتر يسبب تغيرات في عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي يزداد الوزن بسهولة.

4- عدم وجود وقت لممارسة الرياضة

بعد الزواج، يصبح الوقت ضيقاً للقيام بالعديد من الأنشطة المعتادة قبل الزواج، ومنها ممارسة الرياضة، وذلك نتيجة زيادة الأعباء والمتطلبات اليومية، وخاصةً بعد الإنجاب.

الرئيسيةالحياة الزوجيةزيادة الوزن بعد الزواج: الأسباب وطرق الوقاية
زيادة الوزن بعد الزواج: الأسباب وطرق الوقاية

هناك العديد من العوامل التي تساعد في زيادة الوزن بعد الزواج سواء للرجل أو المرأة، ويمكن التغلب على هذه المشكلة ببعض الطرق.

زيادة الوزن بعد الزواج: الأسباب وطرق الوقاية

تعد زيادة الوزن من أكثر المشكلات المزعجة التي يعاني منها الرجال والنساء، وخاصةً بعد الزواج، حيث أن معدلات زيادة الوزن ترتفع بشكل كبير نتيجة لعدة أسباب.

أسباب زيادة الوزن بعد الزواج
هناك عدة أسباب تؤدي إلى زيادة الوزن بعد الزواج، وتشمل:

1- تغير نمط الحياة

بعد الزواج، تزداد الشهية لتذوق العديد من الأطباق مع الشريك، وبمرور الوقت يتغير النمط الغذائي لدى كل من الزوجين، نظراً لوجود طرف اخر يشاركه في تناول الطعام.

كما أن نمط حياة المرأة يتغير بعد الزواج، حيث تقوم بالطهي بنفسها في المنزل، وتحرص على تقديم أطعمة شهية لزوجها ولأطفالها.

2- ممارسة الجنس

يزداد الشعور بالجوع بعد القيام بمجهود، وتعد الممارسة الجنسية من الأمور المحفزة للجوع والرغبة في تناول الطعام، وخاصةً عند ممارسة الجنس في فترة الليل، حيث يمكن أن يقوم الزوجين بتناول الحلويات التي تسبب زيادة الوزن.

3- زيادة مستويات الإجهاد

نتيجة وجود مسؤوليات عديدة تقع على عاتق الزوجين، فسوف يزداد الشعور بالتوتر والإجهاد النفسي، مما يحفز على تناول الطعام، حيث أن التوتر يسبب تغيرات في عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي يزداد الوزن بسهولة.

4- عدم وجود وقت لممارسة الرياضة

بعد الزواج، يصبح الوقت ضيقاً للقيام بالعديد من الأنشطة المعتادة قبل الزواج، ومنها ممارسة الرياضة، وذلك نتيجة زيادة الأعباء والمتطلبات اليومية، وخاصةً بعد الإنجاب.

5- زيادة العزومات والزيارات

يزداد تبادل الزيارات والعزومات بعد الزواج، حيث تحرص العروس على صنع ولائم لأهلها وأهل الزوج والأصدقاء المقربين، وتقديم مختلف الأصناف خلال هذه العزومات.

6- تغير هرمونات الجسم

يؤدي الزواج إلى تغيرات في هرمونات الجسم مما يقلل من مستويات حرق الدهون، وخاصةً لدى المرأة، حيث تمر بمراحل الحمل والولادة التي تسبب زيادة الوزن والدهون في الجسم.

7- تقدم العمر

مع تقدم العمر، تنخفض مستويات الهرمونات المحفزة لحرق الدهون، وبالتالي تزداد فرص زيادة الوزن لدى الرجل والمرأة.

طرق الوقاية من زيادة الوزن بعد الزواج
يمكن اتباع بعض الطرق لتقليل فرص زيادة الوزن بعد الزواج، وتشمل:

البحث عن خيارات طعام صحية:

ينصح بوضع خطة صحية لتناول الطعام ترضي الزوجين بدلاً من اللجوء إلى الأطعمة غير الصحية التي تسبب زيادة الوزن، ومع الوقت سيعتاد كل منهما على تناول الأطعمة الصحية.

تخصيص وقت لممارسة الرياضة:

يجب اعتبار الرياضة جزء من الروتين اليومي الذي لا يمكن التخلي عنه للحفاظ على الوزن وعدم زيادته.

الإكثار من شرب الماء:

يساعد شرب كميات كبيرة من الماء على زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم وحرق الدهون.

النوم مبكراً والإستيقاظ مبكراً:

تنخفض معدلات هرمون الجوع عند النوم مبكراً والعكس صحيح، كما أن الحصول على فترات كافية من النوم يساعد في الحفاظ على مستويات هرمونات الجسم.

التخلص من التوتر:

ينبغي الإبتعاد عن مصادر التوتر، وفي حالة الشعور بالإجهاد والضغط النفسي، ينصح بممارسة تمارين اليوغا التي تساعد على الإسترخاء والتخلص من التوتر.

مقالات ذات صلة

إغلاق