أمراض وعلاجاتها

متى تنتهي أعراض سن اليأس؟

من الطبيعي أن تصل المرأة إلى مرحلة سن اليأس، والتي يصاحبها مجموعة من الأعراض الشائعة، ويختلف استمرار هذه الأعراض من امرأة لأخرى وفقًا للعديد من العوامل.

عند دخول المرأة في مرحلة الأربعينات، تبدأ مستويات هرمون الإستروجين في الانخفاض، حتى تتوقف الدورة الشهرية، وهي المرحلة التي تسمى انقطاع الطمث، وبمجرد توقف الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا، فهذا يعني الوصول لسن اليأس. 

الفرق بين انقطاع الطمث وسن اليأس

يخلط كثير من الأشخاص بين انقطاع الطمث وسن اليأس.

تعد فترة ما قبل انقطاع الطمث، هي المرحلة التي تبدأ خلالها المرأة في التحول إلى سن اليأس، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • الهبات الساخنة.
  • التعرق الليلي.
  • جفاف المهبل.
  • ضمور المهبل.

وخلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، يبدأ الجسم في تقليلة مستويات هرمون الاستروجين، ويستمر هذا الأمر حتى اخر سنة أو سنتين من مرحلة انقطاع الطمث، حتى تنخفض مستويات الهرمون سريعًا وتتوقف الدورة الشهرية.

ويمكن أن تستمر فترة انقطاع الطمث لمدة تصل إلى 10 سنوات قبل أن تدخل المرأة في مرحلة سن اليأس.

وبعد توقف الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا متتاليًا، فهذا يعني حدوث انقطاع الطمث، والدخول في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث وهي مرحلة سن اليأس. 

متى تبدأ فترة ما قبل انقطاع الطمث؟

تبدأ فترة ما قبل انقطاع الطمث، والتي يطلق عليها اسم مرحلة تحول سن اليأس عندما تحدث تغيرات في الدورة الشهرية نتيجة للتغيرات في مستويات الهرمونات.مواضيع ذات علاقة

فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون الدورة أطول أو أقصر أو تظهر مجموعة من الأعراض الأخرى مثل الهبات الساخنة.

وعادةً ما يحدث هذا في مرحلة الأربعينات، ولكنه قد يبدأ في وقت مبكر عن ذلك لدى بعض النساء، أو يتأخر قليلًا لدى البعض الاخر.

أيضًا يمكن أن تبدأ أعراض سن اليأس بعد إجراء جراحة تقلل من وظيفة المبيض أو الهرمونات، مثل استئصال الرحم، أو استئصال ورم سرطاني أو علاجات أخرى للسرطان. 

متى تنتهي أعراض سن اليأس؟

في معظم الحالات، تنتهي أعراض سن اليأس لدى المرأة خلال فترة زمنية تتراوح بين عامين إلى 10 أعوام، وعادةً ما يكون من منتصف الأربعينات إلى منتصف الخمسينيات.

وعلى الرغم من أن الوصول لمرحلة سن اليأس يعني توقف الدورة الشهرية وتوقف التبويض، ولكن قد تستمر بعض الأعراض بعد ذلك لدى المرأة.

ويرجع ذلك لمجموعة من العوامل التي تتحكم في مدى استمرار هذه الأعراض، وتشمل:

  • سن البلوغ والحمل.
  • العوامل الوراثية.
  • نمط الحياة المتبع.
  • النظام الغذائي.
  • الصحة العامة.

فكل هذه العناصر يمكن أن تؤثر على صحة المرأة ومدى استمرارية الأعراض.

وفي معظم الأحيان، تتوقف الهبات الساخنة لدى المرأة في غضون 5 سنوات بعد اخر دورة شهرية، ولكنها قد تستمر لفترة أطول لدى البعض.

ويمكن أن يستمر الجفاف المهبلي لدى المرأة ويزداد سوءًا مع تقدم العمر.

كما أن هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تبدأ خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، وتستمر طوال فترة ما بعد انقطاع الطمث، وتتمثل في:

  • اضطرابات النوم والإصابة بالأرق.
  • تغيرات في المزاج مثل الشعور بالقلق أو الاكتئاب.
  • تغيرات في القدرات العقلية مثل فقدان الذاكرة.
  • الام العضلات والمفاصل.

ويصعب على المرأة أن تحدد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة حقًا عن نقص مستويات هرمون الاستروجين في الجسم أو بسبب التغيرات الطبيعية التي تتزامن مع تقدم العمر.

مقالات ذات صلة

إغلاق