أمراض وعلاجاتها

نقص الكالسيوم وفيتامين د: الأسباب والأعراض

يعد نقص الكالسيوم وفيتامين د من الحالات المرضية الشائعة جدًا في مجتمعنا. فما هي أسباب هذا النقص وما هي أعراضه، لنتعرف عليها في المقال التالي:

يعد الكالسيوم من الأملاح الضرورية التي يعتمد عليها الجسم في وظائفه المختلفة، من تخثر الدم، وانقباض العضلات، وعمل عضلة القلب بالإضافة إلى وظيفته الأساسية في بناء العظام والأسنان وتقويتها. 

لماذا نحتاج الكالسيوم وفيتامين د؟

لا يستطيع جسم الإنسان أن يقوم بإنتاج الكالسيوم، لذلك يجب الحصول عليه عن طريق الغذاء . عندما لا يحصل الجسم على الكالسيوم بالمقدار الكافي، يبدأ بتكسير النسيج العظمي، حيث يخزن 99% من الكالسيوم في الجسم، مما يؤدي إلى نقصان كثافة العظام وضعفها، وتكون أكثر عرضة للكسور. 

تزداد هذه الأهمية بشكل أكبر لدى الأطفال، فهم أكثر الفئات حاجة إلى الكالسيوم كي تنمو عظامهم بشكل سليم .

يساعدنا فيتامين د على امتصاص الكالسيوم، مما يجعله ضروريًا للحفاظ على صحة العظام ومنعها من التكسر بسهولة. كما يعمل فيتامين د مع الكالسيوم في المحافظة على صحة وقوة الأسنان. 

من أين نحصل على الكالسيوم وفيتامين د؟

نحصل على فيتامين د بشكل أساسي من التعرض للشمس، حيث يقوم الجسم بإنتاجه في الجلد. كمية أشعة الشمس اللازمة لصنع فيتامين د تختلف من شخص لاخر، وذلك وفقًا لعمر الشخص، لون البشرة، ووجود أي مشاكل صحية.

يقل إنتاج فيتامين د مع العمر، بالإضافة إلى أن أصحاب البشرة الداكنة يحتاجون إلى التعرض للشمس بشكل أكبر من أصحاب البشرة الفاتحة وخصوصًا خلال أشهر الشتاء.

ويجب التذكير بأن التعرض لأشعة الشمس عبر زجاج النافذة غير مجدي، وذلك لأن زجاج النوافذ يحجب الأشعة فوق البنفسجية الضرورية لإنتاج فيتامين د. يتواجد فيتامين د كذلك في بعض الأطعمة مثل:مواضيع ذات علاقة

  • الحليب، عصير البرتقال، أو اللبن المدعم بفيتامين د. 
  • سمك السلمون 
  • سمك التونة المعلب 
  • الحبوب الكاملة المدعمة بفيتامين د.
  • زيت السمك 

من جهة أخرى، يعتبر الغذاء المصدر الأساسي للكالسيوم ومن الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

  • الحليب (منزوع الدسم، 2%، أو كامل الدسم (240 مليلتر)) يحتوي على 300 ملليغرام من الكالسيوم.
  • اللبن ( 168 غرام ) يحتوي على 250 ملليغرام من الكالسيوم
  • الجبنة ( 28 غرام ) تحتوي على 195- 335 غرام من الكالسيوم.
  • حليب الصويا (240 مليلتر) يحتوي على 300 ملليغرام من الكالسيوم.
  • الخضروات الخضراء الورقية الداكنة تحتوي على 50-135 ملليغرام من الكالسيوم.
  • اللوز (24 كاملة) تحتوي على 70 ملليغرام من الكالسيوم.
  • البرتقال (1 متوسطة) يحتوي على 60 ملليغرام من الكالسيوم.

يوصى بشكل عام أن يستهلك الفرد يوميًا ما يعادل 1000 ملليغرام من الكالسيوم لمن هم دون الخمسين عامًا، و1200 ملليغرام لمن هم فوق ذلك .

ما أسباب نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم، أحدها هو نقص فيتامين د، حيث أن نقص فيتامين د قد يؤدي إلى نقص في مستوى الكالسيوم في الجسم.

من الأسباب التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم:

  • كسل في غدد جارات الدرقية (Parathyroid glands).
  • نقص مغنسيوم الدم لمستويات متدنية قد يؤدي إلى نقص في الكالسيوم. 
  • نقص فيتامين د.
  • نقص التغذية.

أما الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص فيتامين د فنذكر منها:

1. نقص التغذية وانخفاض البناء الجلدي خصوصًا لدى :

  • كبار السن.
  • الأطفال والرضع (وبالأخص الرضاعة الطبيعية).
  • السيدات اللواتي يتناولن علاجات هشاشة العظام (Bisphosphanates)
  • مرضى الكلى.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي تقلل من قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية. 
  • المرضى الذين قاموا بإجراء عمليات تخفيف الوزن.
  • الأشخاص الذين يتعرضون للشمس بكميات قليلة.

2. وجود خلل في عملية الأيض وبناء فيتامين د في الجسم وذلك في حالات أمراض الكبد المزمنة، والفشل الكلوي أو وحود تفاعل مع بعض الأدوية المتناولة حيث تقلل بعض الأدوية من مستوى فيتامين د مثل: المسهلات (Laxatives)، بعض أدوية نوبات الصرع مثل الفينوتوين (Phenytoin)، الستيرويدات مثل بريدنيسون (Prednisone). 

ما أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

تعتمد أعراض وعلامات نقص فيتامين د على مستوى فيتامين د في الدم وعلى المدة الزمنية للنقص، حيث أن الأغلبية العظمى من المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين د بسيط إلى متوسط، لا تظهر عليهم أية أعراض.

بينما المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين د مطول وشديد قد تظهر عليهم الأعراض التالية:

  • الام في العظام. 
  • ضعف في العضلات.
  • كسور.
  • صعوبة في المشي. 
  • التعب والإرهاق العام. 
  • تغيرات في المزاج مثل الاكتئاب. 

في حال حدوث هذه الأعراض بشكل لافت ومؤثر، ينصح بزيارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحي الرئيسي لك لإجراء الفحوصات اللازمة.

كيف يتم تشخيص نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

يقوم طبيبك أو مقدم الرعاية الرئيسي لك بطلب فحص للدم لقياس مستويات فيتامين د في الدم، حيث يمكن قياسه دون الحاجة إلى الصيام. 

تختلف معايير القياس من مختبر إلى اخر. قد يقوم كذلك بفحص هرمون غدد جارات الدرقية (PTH) كمؤشر إضافي على نقص فيتامين د. وقد يطلب الطبيب كذلك صور أشعة سينية (X-RAY) لتقييم الام العظام إذا كانت في منطقة محددة.

مقالات ذات صلة

إغلاق